ALmasry-ALmohager

رئيس التحرير : سامي حنا عازر

تأريخ اليوم

 

Editor in Chief: Sami H. Azer,  ESQ

E-Mail: judgesami@ca.rr.com

رقم العدد:  68                          09  فبراير/شباط 2013

 
 

February 9th   2013                             Issue Number: 68

 

                 جريدة أسبوعية الكترونية تصدر كل يوم سبت  من لوس انجلوس .... أول  جريدة  مصرية  اون  لاين  تغطي اخبار  المهاجر المصري وشقيقه في الوطن  ...بيت لكل مهاجر في اي بقعة من بقاع العالم .. رأى لكل المهاجرين  

 

تنويه: هذه الجريدة لخدمة الجالية المصرية .. وتتقبل هبات من أعضاء الجالية من وقت لآخر

  ALmohager

English

 

الصفحة الرئيسية

رسالة من المحرر

مقالات حرة

الكتــــــــــاب

الأدب

علـــوم

أخبار الجالية

رحلات وتاريخ

الارشيف
آراء وتعليقات
هدايا لخدمة الجالية
أتصل بنا
The Conciliator
الرجوع للعدد الحالي
 
 

كُتّاب

المصرى المهاجر

 

يعنى أننا فى دولة الإخوان ..!


اضغط هنا

أ/فاطمة ناعوت
 

رحيل جمال البنا... أخر أبناء أسرة مصرية معطاءة
 

اضغط هنا

د/سعدالدين ابراهيم
 

الراقص على سَعـدُه .. والباكى على نَحْسُـــه

اضغط هنا

أ/صلاح إدريس
 

النضال الكردي..ومسعود برزاني

اضغط هنا

أ/عبدالواحد محمد
 

عار تعرية المصريين أمام العالم


اضغط هنا

ا/جورج فخري
 

الديموقراطيا سبيلي!

 

اضغط هنا

د/أبراهيم نتّو
 

آفة الثائر


اضغط هنا

أ/أميرة عبد الرحمن
 

الفريق ضاحى خلفان .. اغتيال المبحوح

 

اضغط هنا

رئيس التحرير
 
 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 
 

الأستاذ/ سمار جبران عازر

سمار جبران عازر .. كبير المترجمين

والمراجعين بالأمم المتحدة
 


لك يا أمي

21/ 4/ 2011

 في أحضان الطفولة مضى الزمان بين اللعب والنوم.
وفي أيام الصبا اختَلَستْ بواكيرُ العلم نصيبَها من زماني، فلم يبق منه للأحباب غير قليل. ثم ضاع منه ما ضاع مع صداقات وليدة تغلغلت فيه رويدا لتحتل مكانا غاليا.
وفي عهد المراهقة تَواصل هذا وذاك، حتى لاحت بوادر أحلام، وبشائرُ عاطفة فجة، ساقتني جميعا في طريقها اللذيذ بعيدا عن الأحباب.
وفي الشباب اشتريتُ بسنوات غالية رشفتي الأولى من بحر العلم اللانهائي، ومن بعدها استوت العواطف واستوت الأحلام، وجرفتني بحارها العاتية فأوليت ظهري للأحباب متطلعا لحياتي الآتية.
وطال الصبر على مشرق الآمال، لكنها أمعنت في الزيغ والمراوغة، حتى دفعتني سياط الملالة إلى استشراف الفجر قبل أن يضيع في ظلام القنوط. عند ذاك شُغلت عن أغلى الأحباب منطلقا بحماس نحو عالم مجهول صنعَتْه الأماني القلقة وطموحٌ يؤرقه الخوف والضجر.
وفي بحثي عن ذاتي بين المنشود والمتاح، أُريقت سنوات لم تكن في الحسبان.
وتنبهتُ لما أُهدر من الزمان بعيدا عن الأحباب، حين همستْ خواطرُ القناعة بقبول ما يأتي دون انتقاء ولا تفضيل، ولا انتظار لغيره.
واستغرقتني لقمة العيش، ثم طحنتني رحاها القاسية. وفي قبضة الرتابة المهلكة غافلتني السنين ورحلت عني تباعا في قافلة الضياع. وانحسرتْ الخضرةُ رويدا عن أوراق الآمال والأحلام، فمضت تتساقط واحدة بعد الأخرى مخضبة بصفرة الذبول والتيبس.
وجاءت طلائع الشتاء الموحشة محلقة بجناحيها المخيفَين في هوائه البارد وسمائه المعتمة.
واستحكمتْ قبضة الوحدة والوهن، فبحثتُ عن الأحباب، لكن دون جدوى، فقد رحلوا في صمت مخلفين أوجاع الذكرى والندم

          

 

 

  الرجوع إلى صفحة مقالات سمار عازر

  الرجوع إلى الصفحة الرئيسية

 

ALmohager_ALyoum

 

ان اردت أن تكون قويا استعمل..

http://superfitnessxl.com

 
 
 
 
 
 

لكل طلباتكم العقارية اتصلوا ب هانى عازر

Call (310) 507-4077

 

 
 
 
 
 
 
 

بيروت تايمز

 

اخبار لبنان

والجالية العربية

فى

www.beiruttimes.com

 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 

 

 

Copyright  2009 Almohager ALmasry. All rights reserved.

Site Designed by Media Center