ALmasry-ALmohager

رئيس التحرير : سامي حنا عازر

تأريخ اليوم

 

Editor in Chief: Sami H. Azer,  ESQ

E-Mail: judgesami@ca.rr.com

رقم العدد:  68                          09  فبراير/شباط 2013

 
 

February 9th   2013                             Issue Number: 68

 

                 جريدة أسبوعية الكترونية تصدر كل يوم سبت  من لوس انجلوس .... أول  جريدة  مصرية  اون  لاين  تغطي اخبار  المهاجر المصري وشقيقه في الوطن  ...بيت لكل مهاجر في اي بقعة من بقاع العالم .. رأى لكل المهاجرين  

 

تنويه: هذه الجريدة لخدمة الجالية المصرية .. وتتقبل هبات من أعضاء الجالية من وقت لآخر

  ALmohager

English

 

الصفحة الرئيسية

رسالة من المحرر

مقالات حرة

الكتــــــــــاب

الأدب

علـــوم

أخبار الجالية

رحلات وتاريخ

الارشيف
آراء وتعليقات
هدايا لخدمة الجالية
أتصل بنا
The Conciliator
الرجوع للعدد الحالي
 
 

كُتّاب

المصرى المهاجر

 

يعنى أننا فى دولة الإخوان ..!


اضغط هنا

أ/فاطمة ناعوت
 

رحيل جمال البنا... أخر أبناء أسرة مصرية معطاءة
 

اضغط هنا

د/سعدالدين ابراهيم
 

الراقص على سَعـدُه .. والباكى على نَحْسُـــه

اضغط هنا

أ/صلاح إدريس
 

النضال الكردي..ومسعود برزاني

اضغط هنا

أ/عبدالواحد محمد
 

عار تعرية المصريين أمام العالم


اضغط هنا

ا/جورج فخري
 

الديموقراطيا سبيلي!

 

اضغط هنا

د/أبراهيم نتّو
 

آفة الثائر


اضغط هنا

أ/أميرة عبد الرحمن
 

الفريق ضاحى خلفان .. اغتيال المبحوح

 

اضغط هنا

رئيس التحرير
 
 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 
 

الأستاذ/ سمار جبران عازر

سمار جبران عازر .. كبير المترجمين

والمراجعين بالأمم المتحدة
 

النـداء

الأثنين , 06 شباط / فبراير 2012

 

صوت من الزحام هتف يناديني في قلب السوق.

شُدًت عيناي نحو مصدر النداء، وحدثني شيء بمفاجأة وشيكة، فلم تكن نبرةُ الصوت غريبة.

التقت العيونُ بالدهشة عبر تزاحم المارة. وابتسمت الشفاهُ بحساب في حضرة الخلق. وعربَدَت خفقاتُ القلب في الصدر. وتوارت من حولنا صيحات الباعة. وذابت معالمُ الدنيا في حلاوة اللقاء بعد طول السنين. وتجمدت اللحظة في احضان صورة نزعتها الصدفة من قبضة الزمان. وهبًت على كتاب العمر رياحٌ موحشةٌ عصفت بصفحاته حتى استقرت بها عند فصلٍ بعيد فقلتُ مغترب النفس، بارد الأطراف:

-         معقول؟!

قالت بحماسٍ وهي تقرا ملامحي بإمعان كسابق عندها:

-         كيف حالُك؟!

-         الحمد لله، كيف حالكِ أنت؟؟

-         الحمد لله.

قالتها بقناعة وانكسار كأن الحياة رحمتها مما هو أسوأ.

تأثرتُ أشدً التأثر من مسحة الحزن في صوتها، وانتابتني رغبة عارمة في ضمها إلى صدري، تلك التي حلق بها الخيال في أحضان النجوم، وارتوى معا من ينابيع الأحلام الصافية.

  سألتني وأجبتُها وسألتُها وأجابتني. لحظاتٌ عابرة رشفت فيها النفسُ على عجل بعض قطرات من رحيق ماضٍ عزيز.

  تنبهنا رويدا إلى حركة الناس وأصوات الباعة ووطأة الزحام فأفقنا من الحلم. تصافحت اليدان، وبكت العيونَ بلا دموع، وتقلصت الشفاه بابتسامة للمناسبة.

  مضى كل منا في طريقه بين الخلق وابتلعنا زحام السوق!

.

.

 

          

 

  الرجوع إلى صفحة الأدب

  الرجوع إلى صفحة مقالات سمار عازر

  الرجوع إلى الصفحة الرئيسية

 

ALmohager_ALyoum

 

ان اردت أن تكون قويا استعمل..

http://superfitnessxl.com

 
 
 
 
 
 

لكل طلباتكم العقارية اتصلوا ب هانى عازر

Call (310) 507-4077

 

 
 
 
 
 
 
 

بيروت تايمز

 

اخبار لبنان

والجالية العربية

فى

www.beiruttimes.com

 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 

 

 

Copyright  2009 Almohager ALmasry. All rights reserved.

Site Designed by Media Center