ALmasry-ALmohager

رئيس التحرير : سامي حنا عازر

تأريخ اليوم

 

Editor in Chief: Sami H. Azer,  ESQ

E-Mail: judgesami@ca.rr.com

رقم العدد:  68                          09  فبراير/شباط 2013

 
 

February 9th   2013                             Issue Number: 68

 

                 جريدة أسبوعية الكترونية تصدر كل يوم سبت  من لوس انجلوس .... أول  جريدة  مصرية  اون  لاين  تغطي اخبار  المهاجر المصري وشقيقه في الوطن  ...بيت لكل مهاجر في اي بقعة من بقاع العالم .. رأى لكل المهاجرين  

 

تنويه: هذه الجريدة لخدمة الجالية المصرية .. وتتقبل هبات من أعضاء الجالية من وقت لآخر

  ALmohager

English

 

الصفحة الرئيسية

رسالة من المحرر

مقالات حرة

الكتــــــــــاب

الأدب

علـــوم

أخبار الجالية

رحلات وتاريخ

الارشيف
آراء وتعليقات
هدايا لخدمة الجالية
أتصل بنا
The Conciliator
الرجوع للعدد الحالي
 
 

كُتّاب

المصرى المهاجر

 

يعنى أننا فى دولة الإخوان ..!


اضغط هنا

أ/فاطمة ناعوت
 

رحيل جمال البنا... أخر أبناء أسرة مصرية معطاءة
 

اضغط هنا

د/سعدالدين ابراهيم
 

الراقص على سَعـدُه .. والباكى على نَحْسُـــه

اضغط هنا

أ/صلاح إدريس
 

النضال الكردي..ومسعود برزاني

اضغط هنا

أ/عبدالواحد محمد
 

عار تعرية المصريين أمام العالم


اضغط هنا

ا/جورج فخري
 

الديموقراطيا سبيلي!

 

اضغط هنا

د/أبراهيم نتّو
 

آفة الثائر


اضغط هنا

أ/أميرة عبد الرحمن
 

الفريق ضاحى خلفان .. اغتيال المبحوح

 

اضغط هنا

رئيس التحرير
 
 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 
 

الأستاذ/ سمار جبران عازر

سمار جبران عازر .. كبير المترجمين

والمراجعين بالأمم المتحدة
 


الهزيمة
 

الجمعة , 27 كانون الثاني/يناير 2012

 

أعدادٌ من المقاتلين يتطلعون بانكسار وحسرة من مقاعد المهزومين.  في العيون ذبول مستكين وفي الوجوه آثارُ هزيمة تتبدى في الإصابات والجروح الدامية والأزياء الممزقة.  بين الحين والآخر يتعالى زئير الأسود، وصياح المتفرجين من أطراف الحلبة.  وقفتُ في انتظار إشارة من القيصر ببدء المعركة، لا يشغلني غير تأدية ما عليّ، راجيا تخفيف قسوة الهزيمة، أما الفوز، فلم يكن في وجوه المهزومين ما يجعله في الحسبان.  كانت دقات الطبول تتردد بانتظام ورتابة في فراغ الترقّب، حتى إذا انطلق النفير ألبسوا رأسي عصابة داكنة رغما عني، ووضعوا في يدي سيفا ثقيلا اختير دون علمي.  لكني نبذتُ الخوف، وتصديت للمعركة بأمل نقي طارداً من خيالي نظرات المهزومين.  عند نداء البدء سددتُ في الظلام ضربات جريئة باترة، ودرأتُ ضربات مهولة ترتجف لأزيزها القلوب.  مضيت في معركتي رابط الجأش رغم شدة الصياح وتعالي الزئير، لكن كلما حسبت الفوز وشيكا تكشفتْ مفاجآتٌ تنذر بزرع الخوف واليأس.  واشتد من حولي صوت ضربات خاطفة تشق ساتر الهواء بسرعة البرق يعززها انفجار الصياح والتهليل، ففعلتُ ما بوسع الرجال الرجال دون تهيّب ولا خذلان، حتى تلقيت ضربات موجعة أعادت للذاكرة صورة المهزومين وعلامات القنوط المطلة من عيونهم البائسة.  ولاح في الظلام شبح الخوف بوجهه القبيح، لكني واصلت الصمود بعناد نادر وقناعة لا بديل عنها، فاستعدتُ أرضا خسرتُها على طريق الثبات والعزيمة.  وفي عز الطمأنينة فاجأتني ضربات مروعةٌ لا تخطر على قلب، تلقيتها بصبر فريد وأمل منقطع النظير.  وكانت أنفاسي المتسابقة في طلب الهواء قد بدأت تتقطع، وبدأ عَرَقُ الوهن ينساب غزيراً دون توقف ليكسو جسدي المتعب الخائر بمزيج من الدماء والعرق والتراب، عند ذاك أدركتُ أن المعركة مشْرفة على نهايتها المحزنة، فضعُفَتْ القبضةُ على السيف رويداً في يدي المنهكة،  وتعاظمت من حولي أصوات الضربات والتهليل والزئير مثلما استقرت صورة المهزومين في خيالي وتجسدت بإلحاح متواصل، فمن شدة الخور رضيتُ بالنتيجة صاغراً على أي نحو تكون، وعندها دق البوق ليعلن هزيمتي وانتهاء المعركة، فرُفعتْ عن رأسي العصابةُ السوداء، ومضيتُ كسيرَ النفس نحو مقاعد المهزومين.

 

          

 

  الرجوع إلى صفحة الأدب

  الرجوع إلى صفحة مقالات سمار عازر

  الرجوع إلى الصفحة الرئيسية

 

ALmohager_ALyoum

 

ان اردت أن تكون قويا استعمل..

http://superfitnessxl.com

 
 
 
 
 
 

لكل طلباتكم العقارية اتصلوا ب هانى عازر

Call (310) 507-4077

 

 
 
 
 
 
 
 

بيروت تايمز

 

اخبار لبنان

والجالية العربية

فى

www.beiruttimes.com

 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 

 

 

Copyright  2009 Almohager ALmasry. All rights reserved.

Site Designed by Media Center