ALmasry-ALmohager

رئيس التحرير : سامي حنا عازر

تأريخ اليوم

 

Editor in Chief: Sami H. Azer,  ESQ

E-Mail: judgesami@ca.rr.com

رقم العدد:  68                          09  فبراير/شباط 2013

 
 

February 9th   2013                             Issue Number: 68

 

                 جريدة أسبوعية الكترونية تصدر كل يوم سبت  من لوس انجلوس .... أول  جريدة  مصرية  اون  لاين  تغطي اخبار  المهاجر المصري وشقيقه في الوطن  ...بيت لكل مهاجر في اي بقعة من بقاع العالم .. رأى لكل المهاجرين  

 

تنويه: هذه الجريدة لخدمة الجالية المصرية .. وتتقبل هبات من أعضاء الجالية من وقت لآخر

  ALmohager

English

 

الصفحة الرئيسية

رسالة من المحرر

مقالات حرة

الكتــــــــــاب

الأدب

علـــوم

أخبار الجالية

رحلات وتاريخ

الارشيف
آراء وتعليقات
هدايا لخدمة الجالية
أتصل بنا
The Conciliator
الرجوع للعدد الحالي
 
 

كُتّاب

المصرى المهاجر

 

يعنى أننا فى دولة الإخوان ..!


اضغط هنا

أ/فاطمة ناعوت
 

رحيل جمال البنا... أخر أبناء أسرة مصرية معطاءة
 

اضغط هنا

د/سعدالدين ابراهيم
 

الراقص على سَعـدُه .. والباكى على نَحْسُـــه

اضغط هنا

أ/صلاح إدريس
 

النضال الكردي..ومسعود برزاني

اضغط هنا

أ/عبدالواحد محمد
 

عار تعرية المصريين أمام العالم


اضغط هنا

ا/جورج فخري
 

الديموقراطيا سبيلي!

 

اضغط هنا

د/أبراهيم نتّو
 

آفة الثائر


اضغط هنا

أ/أميرة عبد الرحمن
 

الفريق ضاحى خلفان .. اغتيال المبحوح

 

اضغط هنا

رئيس التحرير
 
 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 
 

الاستاذ/ صلاح إدريس

كاتب حر ورجل أعمال

salahedris@gmail.com

السيرة الذاتية..أضغط هنا

 

إنتهى الدَرس ياغبى !!

 

السبت ، 16 يونيو/حزيران 2012 

    

            بسبب تعاقب الأحداث وسخونتها فإننى ولأول مرة أنشر مقالى الأسبوعى على صفحتى بالفيسبوك ومدونتى ( بالبلدى الفصيح ) قبل نشرها  بجريدة (المصرى المهاجر ) .. فى عدد الغد السبت 16 يونيو  2012

*****

زَغرُودَة حلوة رَنّت جَنب بيتنا !! أِنتَبَهت وأنا مِستغرَب ، لإن جيرَانى أكثرهم من الأجانب ، والزغرُودة بالنسبة لهم  إستغاثة ،  أو صِراخ .. ووَرَاها على طُول سِمعت زغارِيد كِتيرة ، ومجلجلة ، فقلت أخرج أشوف ايه الحكاية ؟ يمكن يكون زفاف أحد أبناء البدو من أهل دهب .. ولكنى فوجئت بسيارة نصف نقل  من بياعى الخضار والفاكهة ، وفى صندوقها الخلفى  سِت كبيرة ومجموعة من البنات والأولاد ، فقلت لهم بصوت عَالى ألف مبروك ياحَاجة .. إيه الحكاية خير! .. قالت بفرحة طبيعية بريئة .. خلاص خِلصنا من الإخوان ومجلس الشعب .. فإستغرَبت جداً  إن المرأة البسيطة دي وبناتها فاهمين اللى بيحصل فى البلد ، والمجلس كان كاتم على أنفاسهم ، وفرحوا لحُكم المحكمة الدستورية  بحل البرلمان !!.. وفوجئت بإن مصر كلها (تقريبا ) خارجَة بالعَربيات ،وزمَامير وأعلام، وفرح وكأننا أخدنا كأس أفريقيا !!

              و قبل مانتكلم عن حل البرلمان لازم نرجع ليلة واحدة لورا .. يوم الأربعاء 13/6 .. لما صَدر قرار وزير العدل  بتفويض رجال الجيش من المخابرات، والشرطة العسكرية ، بدءاً من ضابط ، وحتى رقيب  حق الضبطية القضائية .. سَاعتها لِعب الفَار فى عِبى .. وقلت آه .. الحِكاية فيها إنَّ .. وتوقعت إن ده تخوف من التهديدات ضد الأحكام والقضاة ، وتأمين للمحكمة الدستورية اللي حاتصدر حُكمها فى أهم قانونين تانى يوم ، وكمان لتأمين وحماية الإنتخابات الرئاسية، يوم السبت والأحد .. ولأن قانون الطوارىء أنتهى خلاص ، لكن هذا القرار الغريب فى هذا الوقت الضيِّق ، كان لازم نفهم منه إن فيه حاجة خطيرة حاتحصل فى الساعات القادمة .. خصوصاً وإن القرار طالع من يوم 4/6  ولم يُنشر بالجريدة الرسمية إلا صباح اليوم اللي تم العمل بيه !! ،علشان ماحَدش يلحق يفكَّر، ويدبَّر، ويحاول يعرقِل القرار بأىّ شكل  .. ومُثقفين ، ومُفكرين  ، وسِياسيين كتير طَلَعوا على الشاشات وقالوا إن ده  يُعتبر قانون عُرفِي ، وإنُه عَوده بشكل مُلتوى لقانون الطوارىء  ، وكلام بالشكل ده .. بس أنا كنت حاسس أن الحكاية أكبر من كده ..

            واللي حصل زاد عن توقعاتى .. فصدَر الحكم ببطلان قانون العَزل  ، ويبقى بابا شفيق لسه فى سِباق الرئاسة  .. والمفاجأة هى حلّ مجلس الشعب كله مش تِلته زى ماتوقع الكل .. وهنا لازم أوضح لكم حاجة مهمة .. فالمَعروف والمعمُول به فى المحكمة الدستورية العليا أنها بتصدر أحكامها فى زمن طويل .. يعنى مُمكن بعد سنة أو إتنين أو عَشرة كمان  ، لإن مافيش سبب يجعل أحكامها فورية، ومِستعجلة كالمحكمة الإدارية العُليا مثلا .. والأحكام فيها بالدُور .. يَعني اللِي أتسجل الأول ، يتحكم فيه الأول ، وبما لايقل عن 45 يوم على بداية التسجيل فى المحكمة  .. واللى حايدهشك بقى إن النهاردة الخميس هو اليوم الـ 46 لحُكم العزل وحكم مجلس الشعب .. وطبعا ًمافيش ولا دُور ولا دِيَاولُوا .. وأوعَى تفتكر إن المحكمة الدُستورية بكِده ضحَكت علينا أو أتوَالسِت أو خِلافه .. لأ  ياصديقي  فالمحكمة الدُستورية العُليا هى تَحْكُم فى دستورية القوانين من عَدمها .. وهى ليست محكمة عادية تحكم بأدلة وشهود ، ولكنها تحكم بألأوراق ولها كل الحق فى مُراعاة الحالة السياسية ، وهو دَه اللِي حصل فعلاً  وخصوصاً إن الحُكمين كانا فى أول جلسة .. عَلما أن حكم المحكمة الدستورية العليا وَاجب النفاذ فوراً  !!

     عايزين تعرفوا الحكاية ؟ حاأقولهالكم من البداية .. بس مش من البداية قوى يعنى!! .. لأنى كلمتكم فى كتير من الحكاية فى المقالات السابقة .. بس خلينا نبتدى من عند تشكيل اللجنة التأسيسية للدستور .. إخواننا الأعزاء فى مجلس الشعب عملوا اللجنة الدستورية الأولى ، وطلعت فِشِنك والمحكمة حكمت بإيقاف أعمالها .. وكان المفترض من شهر أبريل  يعملوا اللجنة التانية ، لكن مجلس الشعب إتخابث ، وإتلائِم ، وأرَاد تعطيل تشكيل اللجنة  لغاية ماتنتهى الإنتخابات الرِئاسِية  .. فلو نجح مُرسي ،  يبقىَ اللجنة والدستور يتعملوا بطريقة حُنينة ،  وظريفة وخصوصاً فيما يتعلق بصلاحيات الرئيس ومجلس الشعب  ، لكن لو غير كِده .. يبقى  بشدة ، وعُنف ويطلعوا خاش أم شفيق ، والمجلس العسكرى، واللي يتشددوا لهم  ..

وفضلوا رَاكنين التشكيل فى الدُرج .. وقعدوا يتلكعُوا ،  ويتسَاوكوا ،  ويتهربوا  ،  لغاية ما المشير فِهم اللعبة ،  فجابهم مع باقى الأحزاب  ، والقوى السياسية ، الأسبوع اللي فات وقال لهم أمامكم 48 ساعة تخلصوا فيها تشكيل اللجنة .. ولو ماحصلش يبقى المجلس العسكرى هو اللي حايشكلها !! وأنتم أخبطوا راسكم فى الحيط  !!.. طبعا خافوا أحسن يتدبسوا فى لجنة مش على مزاجهم ، ودستور يتعِبهم ، ويطّلع عينهم  فى المستقبل .. فأجتمعوا جميعاً لمُدة يومين،  وإتفقوا مِساء الإثنين على طريقة تشكيل اللجنة .. وهىَ 50 شخص من الإخوان والسَلفِيين ، و50 شخص من باقي القوى السياسية .. ويوم الثلاثاء الصُبح فُوجىء الجميع بإعتراض بعض القوى المدنية ،على هذه النسبة لأن داخل فيها الأزهر، والكنائس ،  والجيش ، و(حزبَّي الوسَط والتنمية والبناء  ، وهما حِزبان دِينيان   ).. وبصُوا لقوا إن حتى الشخصيات العامة اللي تم إختيارها أغلبها إخوان .. وقالوا أن فيه 9 خبراء قانون دستورى ، وطلعو أتنين بس ، وماحدش يعرفهم كمان !! يَعني  ومن غير ماأطول عليكم ، لقوا أن ألإسلام السياسى حايكون ممثل بعدد أكثر من 68 فرد .. وبما أنهم أتفقوا على أن نسبة التصويت  ،والموافقة تكون بـ 67% أول مرة  ،  ولو أختلفوا يعيدوا الإقتراع تانى يوم بنسبة 58% .. يعني كِده ولا كِده الإسلام السياسى أغلبية  ، وحايكسب .. واللي عايزه حايعمله ، واللى مش عاجبه يرُوح يشتكى لأمى !!

         فكانت النتيجة هو إنسحاب عدد 11 حزب ، وعدد من المستقلين  ، والشخصيات العامة ،وحتى  والكنائس ،  والجيش كانوا مجتمعين النهارده وبيفكروا يعتذروا .. لولا وقعت الكارثة وأتحل ّ مجلس الشعب .. واحد يُقوللي مجلس الشعب أتحل لكن اللجنة مستمرة  ، لأن تشكيلها أنتهى قبل حَل المجلس .. أقول له  لأ ياحبيبى !!.. تشكيل اللجنة كان لازم يصدّق عليه المشير ،  وبعدها ينشر فى الجريدة الرسمية ،  وبعدها يصبح قانونياً ، وكل ده كان لازم يتم قبل بداية أعمالها .. ولأنهم كانوا مستعجلين وعايزين يخلّصوا التشكيل بسرعة ، قبل الإنتخابات  ، وقبل المُشير مايسحب منهم التشكيل  ، فلم يأخذوا لا تصديق المُشير ،  ولا نَشَروه فى الجريدة الرسمية .. وبكده يبقى تشكيل اللجنة غير قانوني وغير دستورى .. وبهذا ياسَادة ياكُرام نلاقي نفسنا  بلا مجلس شعب ،  وبلا دستور ،  وبلا لجنة تأسيسية .. وبلا قافية كمان !!

              يادى اليوم المِدُوحَس !!  طيب إيه اللي وَصَّلنا للحالة دِى ياجدعان ؟ أقولك ياباشا .. المجلس العسكرى كنا فاكرينه أهبل وعبيط ، وقاعد طيشه مالوش أى لازمة .. لكن الظاهر أنه كان مِنَيّمْنا كلنا ، ونايم هو فى الدُرة ، ومِسيّب الحَبل على الآخر للإخوان علشان الحبل يكفي يشنقوا بيه نفسهم كلهم مرة واحدة  .. وسَاب الشعب كله يتابع جلسات مجلس الشعب على الهواء  ، علشان يعرف ،  ويفهم حقيقة الإخوان  ، اللى أنتخبوهم ..

وبالفعل ناس بُسطاء جدا ،  ماكانتش تعرف الألف من كُوز الدُرة ،  فِهمت وعرفت سياسة ،  وبَقِت تتكلم مَعاك وكأنها أفلاطون ،   أو خلينا نقول كمال الشاذلى فى أيام مجده،  ولعْلعْتُه فى مجلس الشعب ، ومنهم السِت صاحبة الزغاريد وبناتها ..  شافوا وشوفنا إيه بقى فى مجلس الشعب المُوقر .. شفنا  غرور ، وعنجهية ، وتعالِي على الناس ، وسَلق للقوانين فى يوم وليلة ( قانون العزل السياسى اللى أتعمل مخصوص لعمر سليمان وناقشوه وأصدروه فى 24 ساعة .. ولما أُستبعد سليمان  ووصل شفيق للتصفيات أعادوا إصداره وتفعيله وبرضه فى 24 ساعة ) .. شُفنا شتيمة وسَب لكل كبير وصغير فى البلد ،  وآخرها القضاة والقضاء  ورفضهم للأحكام ، علما أن المجلس الموقر هو الذى يشرع الأحكام وواجب عليهم أن يكونوا أول من يحترمها .. هاجموا شباب الثورة  ، وقالوا عليهم بلطجية  ،وبياخدوا ترامَادُول ،  وبيتصاحبوا مع البنات فى الميدان ، وقالوا على ست البنات اللى أتضربت من الجيش بالجزم  ، وأتعرت وهى محجبة  .. هى لابسه عباية بكباسين ليه ؟ شفناهم وهمه لما يكونوا مزنوقين ،  وعايزين يعملوا مليونية  يقلبوا ويكونوا ظرفاء ، وحنينيين مع شباب الثورة وباقى القوى السياسية .. وأنت بابا وأنتِ ماما وأنت فريد شوقى .. وبعد ماتخلص حاجتى من جارتى يرجعوا يلعنوا سَنسَفِيل أبو الكُل  ..شُفنا محاولاتهم المستمرة فى  تفصيل لجنة الدستور ، علشان يكملوا تفصيل القوانين والدستور على مزاجهم ،  ومقاسهم !!  وأحنا أتكلمنا فى موضوع التفصيل ده قبل كده غُرزة  غرزة .. شُفناهم بيقولوا المادة الثانية من الدستور زيّ ماهىَ ، وبنفس النَص اللي بيقول مبادىءالشريعة الإسلامية .. وبعد شوية يقولوا  لأ  !! .. بأحكام الشريعة  .. وبعدين علشان يرضوا السلفيين ، يقولوا الشريعة الأسلامية بس ..  بدون كلمة مبادىء أو أحكام .. ومعنى كده أن الشريعة هى اللى تحكم ( وكأننا عايشين بشريعة بوذا مش الإسلام !!).. وده يعطيهم الحق بقى فى تفسير الشريعة ، زى ماهُمَه عايزين ،  ويطيحوا فينا براحتهم .. لأن الشريعة  لها تفسيرات كتيرة جداً ،  عجز حتى الخلفاء المسلمين من أول سيدنا أبوبكر لغاية النهاردة فى الإتفاق على أحكام الشريعة المختلفة  ، واللي بيتحكم فيها حسب رُؤيِّة اللى بيحكم ، فالشىء المؤكد والصحيح هو مبادىء الشريعة ولا يختلف عليها أحد .. لكن أحكام الشريعة  دي .. سامحنى يَعني شكل تانى ، ومنهج تانى .. ده غير حكاوى،  وحكايات كتيرة حصلت جوه المجلس وكلنا شفناها وتابعناها  .. ودلوقت ، والنهاردة  كلهم بيقولوا ومرسى العياط معاهم أن الشرعية للثورة والثوار ، والميدان ، وأن الميدان والثوار هم قوادنا ، ووقودنا ، ولازم نقف جميعا معا ضد العسكر والفلول ،والمؤامرات اللى بتتطبخ ضدنا نحن برلمان الثورة ، ومرسى العياط مرشح الثورة !!! شفتم الحلاوة !!

          نخرج بقى بره المجلس .. ونبتدى بمرشد الإخوان السابق مهدى عاكف فى مؤتمر إنتخابى  بالقليوبية  لمُرسِى يقف ويقول أمام عشرات الآلاف :  أن مُرسِى هو مُرَشَّح الله .. يانهارك أسود ومهبب !! مُرَشَّح الله أزاي ياجدع أنت! .. هو سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .. ولا محمد مرسى العيَّاط،  الإستبن المعرُوف .. وطبعاً هو عايز يوصَّل رسالة للغلابة ، والبُسطاء بتقولهم  خللي بالكُم اللى مش حاينتخب مُرسِى  حايروح النار .. وهو نفس الكلام اللى قاله الشيخ القرضاوى صراحة ،  وإن اللي مش حاينتخب مُرسِى آثم قلبه .. ويعتبر ذلك جرماً وحراماً .. ونلاقي عمك مُرسِى العيَّاط  نازل مُؤتمرات فى كل ربُوع المَحروسة ، وأنا الرئيس القادم حاأعمل وأسوى .. أنا الرئيس القادم حاأطبخ وأشوى .. وأنا الرئيس القادم حا أفرِد وأتّنى  .. أنا .. أنا  .. وأنا وبس  ولو مانجحتش يبقى فيه تزوير .. حتى آخر مؤتمر صحفى عمله قبل الصمت الإنتخابى الليلة الخميس طلع يزعق ، ويهتف  لو نجح مرشح الفلول يبقى فيه تزوير.. وأنه لو حصل حاتقوم ثورة ، والملايين حاتنزل الشوارع ، وأنا معاكم ،وعلى إستعداد أضحى بنفسى وأموت معاكم  ( يعنى جهزوا نفسكم للجهاد ، وحانخليها دم فى دم!! )  .. وإن الشعب فوق الدُستور وكل القوانين والأحكام .. ( بقىَ دَه كلام ياراجل ياللي حاتبقى َرئيس جُمهورية .. إزَّاى يكون الشعب فوق القوانين ، والأحكام والدستور .. ولو دَه صحيح وأنت نجحت وبقيت رئيس ، حاتُحكمُه أزاى يافلحُوس أنت !!) .. وخللي بَالك كل دَه بيحصل والمجلس العسكرى لِسَه لابِد فى الدُرَة وشايف كل حاجة وبيسجلها ، وعايزنا نشوفها كويس ..

 

               والعسكرى اللي لابد فى الدُرَة دَه ،  برضُه عايزنا نشوف كل حاجة .. مش بس الإخوان ،   فشوفنا القوى السياسية وهى بتتخانق ، وتتشاكس ،  وتتشابك  ، وتختلف  ، وتخّوِن بعضها ،  ويقطعوا فى تى شيرتات ، وشورتات  بعض ،  ويتِفّوا على وش بعض  ، وكل واحد عايز يعمل زعيم ،  وتنقسم الإئتلافات ،  وتختلف الروابط .. وبقت الحكاية كلها هلضبيسة ياابوعيسى ..والأهم بقى أن العسكر عايزنا نشوف ،  ونعرف  ، ونحس ، ونخاف  باللي بيحصل فى سيناء من مليشيات عسكرية بتتدرب هناك ... ( والكلام ده أكدُه لى صديق رئيس تحرير أحدى الصحف الشهيرة ) .. وشُفنا الأسلحة ، والصواريخ المضادة للطائرات ، ومضادة للدبابات، والقنابل ،وكل أنواع الأسلحة الثقيلة ،والخفيفة وهى بتتهرب لمصر من ليبيا وفلسطين  والله أعلم مِنين كمان ؟ ( حوالى مليون قطعة سلاح حتى الآن !! ) ..  كل دَه خللىَ الشعب يقول   الله يخرب بيت الإخوان ،على الثورة والثوار ،  على الكُل كليلة .. وتوجهت الأيادى بالدعاء يخلصهم من الكل مرة واحدة .

 

             وأول العسكر ماشافوا الإيدين ممدُودَة للسَما ، بتدعى  بيأس ، راحوا طالعين من الدُرة .. وصدر الأربعاء  قرار الضبط القضائى لرجال المخابرات .. ولما لقوا الناس أرتاحت شوية .. صدر يوم الخميس  قانونى العزل وحل مجلس الشعب .

 

       بس كان المفروض هنا بقىَ ،  مادُمنا حَلّينا مجلس الشعب ، يبقى الواجب ،  والمفروض  ، والعقل بيقولوا  الفرصة جتّ لغاية عندنا،   ونلّم نفسنا بقىَ  ، ونأجل إنتخابات الرئاسة ،  ونعمل الدُستور الأول.. ونبنى أساس البيت ، وبعدين نعمل الإنتخابات التشريعية ،  والرئاسية علشان نبقى فعلاً بنبتدى على مَيَّه بيضا .. لكن اللي حصل العكس فالمجلس العسكرى طلع وقال أن الإنتخابات الرئاسية فى موعدها !! يعنى برضُه الإنتخابات الأول ..مع أن المشير قال كذا مرة أنه يجب الإنتهاء من الدُستور قبل الإنتخابات الرئاسية ..  ومع هذا  ماقالش حاجة عن لجنة تأسيس الدستور !! لِيه ؟ أقولك لِيه ؟ ـــ و ناكُل من بيوتنا ـــ .. لأنه عايز يشوف مين اللي حاينجح شفشق ،  ولا مرسى .. وبناء عليه يتصرف ،  ويشكل اللجنة  على هذا الأساس !!  خصوصاً وأن المجلس العسكرى دلوقت هو جهة التشريع الوحيدة فى البلد !!.. ويحق له يعمل مابَداله .. وأوعىَ تتكلم أحسن تتشدّ  ، من أى شاويش شرطة عسكرية  ،  وتلاقى قفاك أسخن من طاسة الطعمية !!

              وكمان المفروض أنه بُمجَرد حَلّ مجلس الشعب أن يدعو العسكرى لإنتخابات جديدة خلال ستون يوما .. لكن ده ماحصلش !! ليه ؟مش عارف !!

 

           والحكاية دلوقت شكلها  .. شالوا ألدو  ، وجابوا شاهين .. يعنى العسكر مكان الأخوان  يعنى بَدّلوا عيشة بأم الخير ، والأثنين عايزين يتحدفوا فى بير !!

             يفضل بقى الإخوان  ، حايعملوا إيه فى إنتخابات مجلس الشعب اللى جايَّة ؟ ولو نجحوا  أو نجح بعضهم حايفهموا اللي حَصل  ،ويعرفوا غلطاتهم ، وغرورهم ويصلَّحوا من نفسهم  ، ويحترموا ذكاء الشعب المصرى ، وأنه يقدر يُميِّز بين الأصيل والفالصُو .. بين اللي خايف عليه فعلاً  واللي خايف على مصلحته هوَ .. وأستوعبوا الدرس كويِّس .. وأن الغبى فقط من يظن أنه أذكىَ من الآخرين ..  ولا حانرجع نقول لهم زىّ مابنقول دلوقت أنتهى الدرس ياغبى !
 


صـــلاح إدريـــــــــس
salahedris@gmail.com

مدون بالبلــدى الفصيـــــح
تشريفكم لمدونتى يسعدنى .. ويمتعّكم ، وقد يفيدكم
http://plackprince.blogspot.com/

 

 

 

 

 

 

 

  الرجوع إلى الصفحة الرئيسية

ALmohager_ALyoum

 

ان اردت أن تكون قويا استعمل..

http://superfitnessxl.com

 
 
 
 
 
 

لكل طلباتكم العقارية اتصلوا ب هانى عازر

Call (310) 507-4077

 

 
 
 
 
 
 
 

بيروت تايمز

 

اخبار لبنان

والجالية العربية

فى

www.beiruttimes.com

 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 

 

 

Copyright  2009 Almohager ALmasry. All rights reserved.

Site Designed by Media Center