دم رخيص
 

  نقلا عن المصري اليوم

السبت، 19 يناير/كانون الثاني  2013

 ارتباك فى السكك الحديدية.. و٣٥٠ سائقاً يهددون بالاعتصام بعد حبس سائق البدرشين

واصل الدم المصرى نزيفه على شريط السكك الحديدية، أمس، حيث لقى مواطن مصرعه أثناء عبوره القضبان بالقرب من مزلقان ميت نما بالقليوبية، بعد أن دهسه قطار قادم من القاهرة متجهًا إلى الإسكندرية، بينما أصيبت امرأة باشتباه فى كسر بقاع الجمجمة، وكسور أخرى متفرقة، ونزيف داخلى، بعد أن صدمها قطار بمزلقان سندوب بالمنصورة، وتم نقلها إلى مستشفى التأمين الصحى.

وفى الشرقية صدم قطار ثالث ربة منزل أثناء عبورها شريط السكة الحديد، وقطع الأهالى طريقى القطارات والزراعى للمطالبة بإنشاء مزلقان بالمنطقة.

وعلى صعيد حادث قطار الموت بالبدرشين، الذى أودى بحياة ١٩ من جنود الأمن المركزى، وإصابة ١١٧ آخرين، جدد قاضى المعارضات بمحكمة جنح الجيزة، أمس، حبس مجدى صموئيل، سائق القطار، بتهمة القتل الخطأ، فيما واصلت نيابات جنوب الجيزة تحقيقاتها الموسعة مع مسؤولى السكة الحديد.

وخلال اجتماع لجنة النقل بمجلس الشورى أمس، قال الدكتور حاتم عبد اللطيف، وزير النقل، إن ٨٥% من عربات السكة الحديد البالغ عددها ٣٣٠٠ عربة انتهى عمرها الافتراضى، وإن نحو ٦٠% من حوادث السكة الحديد نابعة من سلوكيات المواطنين، مشيرا إلى أن قطاع نقل السكة الحديد فى مصر يحتاج إلى ٣٠٠ مليون جنيه لصيانة الجرارات، و١٧٠ مليونا لتوفير قطع الغيار لإجراء الصيانة الدورية.

ولليوم الثالث شهدت حركة القطارات ارتباكاً ملحوظاً، وسط حالة من الغضب الشديد بين المواطنين الذين افترشوا أرصفة محطة مصر، فيما هدد نحو ٣٥٠ سائق قطار بمحطة المنيا، أمس، بالاعتصام والإضراب عن العمل، احتجاجاً على قرار النيابة بحبس سائق قطار البدرشين.


 

 

تعليق:  

           


الرجوع إلى الصفحة الرئيسية