ALmasry-ALmohager

رئيس التحرير : سامي حنا عازر

تأريخ اليوم

 

Editor in Chief: Sami H. Azer,  ESQ

E-Mail: judgesami@ca.rr.com

رقم العدد:  62                          29   ديسمبر/كانون الاول 2012

 
 

December  29th  2012                             Issue Number: 62

 

                 جريدة أسبوعية الكترونية تصدر كل يوم سبت  من لوس انجلوس .... أول  جريدة  مصرية  اون  لاين  تغطي اخبار  المهاجر المصري وشقيقه في الوطن  ...بيت لكل مهاجر في اي بقعة من بقاع العالم .. رأى لكل المهاجرين  

 

تنويه: هذه الجريدة لخدمة الجالية المصرية .. وتتقبل هبات من أعضاء الجالية من وقت لآخر

ALmohager

English

 

الصفحة الرئيسية

رسالة من المحرر

مقالات حرة

الكتــــــــــاب

الأدب

علـــوم

أخبار الجالية

رحلات وتاريخ

الارشيف
آراء وتعليقات
هدايا لخدمة الجالية
أتصل بنا
The Conciliator
الرجوع للعدد الحالي
 
 

كُتّاب

المصرى المهاجر

 

اللسانُ في الخَدّ

اضغط هنا

أ/فاطمة ناعوت
 

ما بعد الاستفتاء، الإلحاح على الدعوة إلى انتخابات رئاسية جديدة


اضغط هنا

د/سعدالدين ابراهيم
 

حكومة بتطرقع صوابعها وهى بتِتْفلّى فى الشمس!!

اضغط هنا

أ/صلاح إدريس
 

التسويق الرياضي إلي أين؟!

 

اضغط هنا

أ/عبدالواحد محمد
 

صرخة فتاة اسمها . . الوطن


اضغط هنا

ا/جورج فخري
 

النائب العام .. بين التهديد ومحاصرة الحازميون للدستورية

اضغط هنا

رئيس التحرير
 
 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 
 

الكاتبة الشهيرة الأستاذة/فاطمة ناعوت

الأستاذة فاطمة ناعوت

 f.naoot@hotmail.com

فاطمة ناعوت

 
اللسانُ في الخَدّ

السبت،  29 ديسمبر/كانون الأول  2012

نقلا عن المصري اليوم

             في القرون الوسطى، كان المدّاحون يجوبون الطرقات يُنشدون أناشيدهم تملّقًا للملوك وأمراء المقاطعات والنبلاء. المُنشدون: minstrels، كانوا فى أصلهم خُدّامًا فى البلاط. وظيفتهم تسليةُ الملك والحاشية بالتغنّى بحكايا الأبطال الأسطوريين، كأنما ينسبون تلك البطولات الخرافية لملوكهم الأشاوس. الكلمة الإنجليزية السابقة مشتقةٌ عن الفرنسية القديمة ménestrel، التى بدورها مشتقةٌ عن الإيطالية ministrello، المشتقةُ بدورها عن اللاتينية الوسطى ministralis التي تعنى: «الخادم» أو «التابع»، ويعود جذرُها الأول إلى نعتٍ في اللاتينية القديمة: minus التي تعنى: «الأقل»، أي الأقلّ مقامًا وقيمةً وقامة.

بدأت تلك المهنةُ المبتذلة فى الانحسار مع تطوّر البشرية ونبذ مديح الحكّام بخروج العالم من القرون الظلامية نحو التحضر والتنوير. لكن آثارها ظلّت تناوئ الفناء، لأن التطبيل للحاكم، كما نعلم، هو مهنةُ من لا مهنةَ له، في كلّ عصر.

فى القرن الثامن عشر، ظلّ المنشدون الأسبان يؤدون دورهم المنذور لهم فى مداهنة الدوقات، الذين إن لم ترق لهم تلك العروض السخيفة، عاقبوا المنشدين بعقاب صار مثلاً تاريخيًّا للسخرية. كانوا يأمرون المنشدين بأن يلصقوا ألسنهم بقوة فى الوجنة من داخل الفمّ. وحين يؤسر اللسانُ فى تجويف الخدّ، يعجزُ المنشدُ عن المديح، فيستريح الناس. وصارت مثلاً. Tongue in Cheek. اللسانُ فى الوجنة.

فى الثقافة الإنجليزية، تحمل هذه العبارةُ محمولاً تهكّميًّا مزدوجًا. تُطلق على أي كلام يقفُ بين الجدّ والمزاح، مثل «التورية»، في البلاغة العربية.

تثبُ تلك العبارة إلى ذهنى كلَّ يوم منذ تولى مرسى الحكم، فالمنشدون ملأوا الفضائيات الدينية وتجاوزوها إلى منابر المساجد. ولا تكاد تميز إن كانوا جادين فى مديحهم، أم يمزحون يسخرون. ماذا أنت فاعلٌ حين تسمع واحدهم يقول إن مرسى «حفيد العُمريْن: الفاروق، وبن عبدالعزيز»، سوى أن تقول: Tongue in Cheek!. أو حين يهتفُ آخرُ: دخل الإسلامُ مصرَ بتولّى مرسى! أو فتح المرسى مصرَ، كما فتحَ الرسولُ مكةَ! وطاعتُه كطاعة الله! أو خطيبُ الجمعة الماضية إذ يقول إن مَن لا يقولون: «فخامة الرئيس»، ليسوا من الدين فى شىء! أو حين أجاز السيد ياسر برهامى «الكذبَ»، بعدما حرّمه اللهُ، من أجل دستور مرسى!

وبالرغم من اختفاء ظاهرة مُطبّلى الملوك من العالم مع «عصر النهضة الأوروبى»، إلا أنه عاد وظهر مع «مشروع النهضة» الإخوانى! لكن مرسى لا يشبه اللوردات الإسبان. فلم نره يغضب من التطبيل اليومىّ، ولا أخجَلَ تواضعَه الزعيقُ المُداهن يُبثُّ فوق منابر «بيوتٍ أذِنَ اللهُ أن تُرفع ويُذكرُ فيها اسمُه». ولم نسمعه يقولُ لأحدهم: لسانُك فى خدِّك!

 


f.naoot@hotmail.com

 

 

 

 


  الرجوع إلى الصفحة الرئيسية

 

 

ALmohager_ALyoum

 

ان اردت أن تكون قويا استعمل..

http://superfitnessxl.com

 
 
 
 
 
 

لكل طلباتكم العقارية اتصلوا ب هانى عازر

Call (310) 507-4077

 

 
 
 
 
 
 
 

بيروت تايمز

 

اخبار لبنان

والجالية العربية

فى

www.beiruttimes.com

 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 

 

 

© Copyright  2009 ALmasry Almohager .™ All rights reserved.

Site Designed by ® Media Center