"الإنقاذ" تراقب الاستفتاء وحشد معارض بالتحرير

 

 نقلا عن السي ان ان

السبت 15 ديسمبر/كانون الأول 2012

القاهرة، مصر (CNN) -- قالت "الجبهة الوطنية للإنقاذ" المعارضة في مصر إنها شكلت غرفة عمليات لمتابعة عمليات التصويت في الاستفتاء على الدستور المقرر السبت وذلك "لفضح أي محاولة تزوير لإرادة الشعب" على حد قولها، في حين شهدت عدة مناطق مصرية تجمعات لأنصار المعارضة الذين نددوا بمشروع الدستور المقترح.

ودعت "جبهة الإنقاذ" التي تضم شخصيات بينها حمدين صباحي وعمرو موسى ومحمد البرادعي "جموع الشعب المصري إلى النزول إلى صناديق الاقتراع السبت والتصويت بـ 'لا' على مشروع الدستور" قائلة إنه من إعداد "فصيل سياسي بمفرده."

وبالتزامن مع هذا التطور، نظمت العديد من القوى السياسية مسيرات معارضة لمشروع الدستور الجديد، ونقل التلفزيون المصري عن وكالة أنباء الشرق الأوسط خروج مسيرات في قنا والقليوبية وكفر الشيخ والشرقية.

أما في ميدان التحرير، الذي يعتصم أنصار المعارضة فيه منذ أيام، فقد ألقى الشيخ عبدالغني هندي، منسق ما يعرف بـ"الحركة الشعبية لاستقلال الأزهر" خطبة دعا فيها إلى "الاستماع إلى المعارضة وإلى إعلاء خيار الحوار وليس الجدال" على حد تعبيره.

وقال هندي إن مصر "تمر بمفترق طرق ولكنها ستنتصر في النهاية،" وانتقد ما وصفه بـ"محاولات التفرقة بين نسيج الأمة الواحد ومحاولات الاستهانة بالضعفاء والأميين" وفق قوله.

يشار إلى أن القوى السياسية المصرية حرصت على حشد أنصارها الجمعة في إطار التحضير للاستفتاء على الدستور الجديد السبت، وقد خرجت في هذا الإطار مسيرة مؤيدة للدستور وللرئيس محمد مرسي في ميدان رابعة العدوية.



 

 

 

تعليق:  

           


الرجوع إلى الصفحة الرئيسية