ALmasry-ALmohager

رئيس التحرير : سامي حنا عازر

تأريخ اليوم

 

Editor in Chief: Sami H. Azer,  ESQ

E-Mail: judgesami@ca.rr.com

رقم العدد:  56                          17   نوفمبر/تشرين الثاني 2012

 
 

November  17th  2012                             Issue Number: 56

 

                 جريدة أسبوعية الكترونية تصدر كل يوم سبت  من لوس انجلوس .... أول  جريدة  مصرية  اون  لاين  تغطي اخبار  المهاجر المصري وشقيقه في الوطن  ...بيت لكل مهاجر في اي بقعة من بقاع العالم .. رأى لكل المهاجرين  

 

تنويه: هذه الجريدة لخدمة الجالية المصرية .. وتتقبل هبات من أعضاء الجالية من وقت لآخر

  ALmohager

English

 

الصفحة الرئيسية

رسالة من المحرر

مقالات حرة

الكتــــــــــاب

الأدب

علـــوم

أخبار الجالية

رحلات وتاريخ

الارشيف
آراء وتعليقات
هدايا لخدمة الجالية
أتصل بنا
The Conciliator
الرجوع للعدد الحالي
 
 

كُتّاب

المصرى المهاجر

 

ضفيرةُ ماجى وشرعُ الله


اضغط هنا

أ/فاطمة ناعوت
 

وجوب انتخابات رئاسية مع الدستور الجديد!


اضغط هنا

د/سعدالدين ابراهيم
 

طلع البـــدر علينــا ..


اضغط هنا

أ/صلاح إدريس
 

بــــــلادي

 

اضغط هنا

أ/عبدالواحد محمد
 

أعلام السعودية .. والشريعة الاسلامية

 

اضغط هنا

رئيس التحرير
 
 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 
 

الاستاذ/عبدالواحد محمد

كاتب وصحفي مصري

abdelwahedmohaned@yahoo.com

السيرة الذاتية..أضغط هنا

 

بــــــلادي


السبت، 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2012

من رحم خصب لايعترف بالأوهام او تبني ملامح غير مرئية ومعنى عبثيا فيه أصوات لا تعزف غير قصيدة بلهاء ؟
ومن هذا الهم الثقافي أقرأ من جديد صوتا ربما يعي حقيقة زماننا الذي يئن لغياب العقل ومكنون السطور والسطر الخالي من أخطاء لغوية وشبه فلكلورية ؟ فتراقصت كل الأشياء والحاجات والقضايا بدرجة مثيرة جدا ! وكأنها حدوتة تؤرخ لزمن جديد !
لتضيع كل الإبداعات وسط خرافات تدعي حق الملكية لكل ترجمات عصور تشهد لبلادي أنها رسول ثقافي لايعرف من التعصب والتطرف عنوان !
بل كان رسول ثقافتنا ( عقل ناضج ) فيه كل الفلسفات القديمة والمعاصرة تعزف بلون كل الأعلام وترتفع علي قاماتها كل الحريات ! هنا كنا نردد معا نشيدا واحدا لا
يعترف بوهم وخيال بل كان يمضي فيه جمع توحدت بين صفوفه مفردات ولكنات ومذاهب وأعراف وعادات وأحلام وفوق كل هذا وحدة هدف ؟
ورقصت فاتنة دون مقابل وهي لا
ترتدي بدلة رقص بل كانت عباءتها حاضرة في أذهاننا جميعا لحظة خلود كانت وشمس لم تغرب بين نهديها ليكون رقصها فلسفة مضيئة لكل الأقلام ؟
ومن هذا المكنون كنت أنا الأخر علي موعد مع دفتر ذكرياتي أدون فيه صورا من تاريخ يقرأ في كل الأزمنة مهما تغيرت وتبدلت من عباءة ننحني إليها ثياب حريرية تكشف قبح من يصر
علي نجوميتها عن طريق اعلان مدفوع الأجر مرتين او ثلاثة او اربعة ليحقق لنفسه نبوءة كل الأوهام ؟
ليحضرني هنا صوت شاعرنا الذي رحل ولم يرحل محمود درويش
سجل
أنا عربي ورقم بطاقتي خمسون ألف
وأولادي ثمانية وتاسعهم سيأتي بعد صيف
أنا عربي
ولون الشعر فحمي
ولون العين بني
وميراثي
علي رأسي عقال فوق كوفية
وكفي صلبة كالصخر
تخمش من يلامسها
وعنواني
أنا من قرية عزلاء منسية
شوارعها بلا أسماء
وكل رجالها في الحقل والمحجر
فهل تغضب ؟!
ثقافة هي وثقافة ترفض أن نكون لها حائرين ؟
ربما كانت القصيدة هنا حاضرة درويشية وأنا أطوف بها بين بلادي العربية لكي أردد سطور هي
يا دامي العينين والكفين إن الليل زائل
لا
غرفة التوقيف باقية ولازرد السلال
نيرون مات ولم تمت روما بعينيها تقاتل
وحبوب سنبلة تجف ستملأ الوادي سنابل
ولم تختلف هي من عبر وغني لها مثل هذه القصائد لتبقي فاتنة تعرف كيف تكتب من جديد بلغة أقرب إلي صوفية بن عربي .. والشافعي .. وعمر بن الفارض في دروب مفتوحة بوعي الحكماء وليس
مواطن الدراويش الذين لا
يعترفون بغير لغة الهوس التي تجد المؤيد لها من دعاة الوهم وهم يدركون كيف يكون الضعف لصالحهم اليوم وغدا ؟
فعلينا رؤية مابين السطور والواقع دقيقة بدقيقة قبل أن لانري غير جفاف القصيدة والبحيرة وربما المحيط وهذا يأتي حتما إذا رفضنا قلوب من يحبون الوطن الكبير كما أحبه كل الأحرار يوما
والذين دافعوا عن الليل والنهار بالغالي والرخيص ؟
فمتي نهاجر للقمر لا لكي نحب فتاة هي في الحقيقة تحتاج إلي معلم ماهر والمعلم الماهر هو الذي يرسلها للقمر لكي تعرف حياة جديدة وواقعية دون فلسفة من القبح والتي تجاوزت كل الحدود
بفضل عقول صبيانية تعمل من أجل أن تظل الفتاة أسطورة كل الجهال ؟!
ولنا في الصين وكوريا نموذج عملي لفكر مستنير تحرر من أوهام الخر
افات لكي يعانق السماء بعقل مفتوح وضمير يقظ لا يعترف بغير حضارة وحضارات لذا أري بلادي العربية قادرة علي تخطي حاجز الصمت والخرس سريعا لأنها قادرة علي تبني نهج ومنهج علمي كمنظومة متكاملة لو تحررنا نحن من خرافة الدجل والشعوذة كما تحررت بلدان التخلف سابقا من سجن وسجون الشياطين
بوعي جدير بالأحترام ؟
بلادي العربية لك حبي وفؤادي مهما كانت التحديات فأنت قادرة علي الخروج من أزمنة الحصار والاستعمار والبغض لأن بيننا مخلصين ينتمون للأرض والتراب مهما كانت فلسفة الأيتام
وعباءة الاعلام الزائف لأنه يوجد أيضا اعلام بديل وواقعي بلغة المكاشفة والبعد عن الإثارة المرفوضة التي تسبب بلبلة عقلية وخاصة لدي جيل صغير فعلينا بالسعي والعمل بجهد ودأب
بعيدا عن الشعارات الجوفاء وتحيا بلادي ولك حبي وفؤادي !
 

 

  الرجوع إلى الصفحة الرئيسية

ALmohager_ALyoum

 

ان اردت أن تكون قويا استعمل..

http://superfitnessxl.com

 
 
 
 
 
 

لكل طلباتكم العقارية اتصلوا ب هانى عازر

Call (310) 507-4077

 

 
 
 
 
 
 
 

بيروت تايمز

 

اخبار لبنان

والجالية العربية

فى

www.beiruttimes.com

 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 

 

 

Copyright  2009 Almohager ALmasry. All rights reserved.

Site Designed by Media Center