نشطاء: الثوار يحققون نصرا ببلدة حدودية شمال سوريا

 

 نقلا عن السي ان ان

السبت،  10 نوفمبر/تشرين الثاني 2012

دمشق، سوريا (CNN) -- أسفر يوم دام جديد في سوريا عن مقتل العشرات في أنحاء البلاد، بنينما قال نشطاء في المعارضة السورية إن معارك في بلدة رأس العين الحدودية مع سوريا أسفرت عن مقتل 20 جنديا نظاميا، وأسر عدد آخر.

وقالت لجان التنسيق المحلية، وهي شبكة من نشطاء المعارضة في سوريا، إن ما لا يقل عن 80 شخصا لقوا مصرعهم في مختلف أنحاء البلاد يوم الجمعة، من بينهم 30 في محافظة دير الزور.

من جهته، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان إن نحو 20 جنديا من قوات النظام السوري قتلوا، وأسر عدد آخر، بعد معارك عنيفة مع الجيش السوري الحر قرب مبنى للمخابرات العسكرية بمنطقة رأس العين الحدودية قرب تركيا، في محافظة الحسكة.

وقال المرصد في بيان إن مصير 25 من رجال الشرطة ما يزال مجهولا.

وقال عامر حسكاوي، المتحدث باسم الجيش السوري الحر في الحسكة إن مقاتلي المعارضة حققوا نصرا مهما في معركتهم المستمرة منذ 20 شهرا ضد النظام السوري، مشيرا إلى أنهم اشتبكوا مع قوات النظام منذ صباح الخميس في بلدة رأس العين.

وأضاف أن مقاتلي المعارضة قتلوا عشرات الجنود النظاميين واعتقلوا عددا آخر، كما سيطروا على المباني الحكومية في البلدة، وعلى معبر حدودي مع تركيا، لافتا إلى أن عشرات الجنود في تلك المناطق انشقوا عن جيش النظام.

يشار إلى أن CNN لا يمكنها التأكد من صحة المعلومات الميدانية الواردة من سوريا بشكل مستقل نظراً لرفض السلطات السورية السماح لها بالعمل على أراضيها.

وفي سياق منفصل، قال متحدث باسم مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن هناك 400 ألف لاجئ سوري تم تسجيلهم أو ينتظرون التسجيل في البلدان المجاورة لسوريا.

وقال المتحدث رون ردموند لشبكة CNN يوم الجمعة إن الـ24 ساعة الماضية شهدت عبور أكثر من 11 ألف شخص من سوريا إلى تركيا والأردن.





 

 

 

تعليق:  

           


الرجوع إلى الصفحة الرئيسية