ALmasry-ALmohager

رئيس التحرير : سامي حنا عازر

تأريخ اليوم

 

Editor in Chief: Sami H. Azer,  ESQ

E-Mail: judgesami@ca.rr.com

رقم العدد:  53                          27   أكتوبر/تشرين الأول 2012

 
 

October  27th  2012                             Issue Number: 53

 

                 جريدة أسبوعية الكترونية تصدر كل يوم سبت  من لوس انجلوس .... أول  جريدة  مصرية  اون  لاين  تغطي اخبار  المهاجر المصري وشقيقه في الوطن  ...بيت لكل مهاجر في اي بقعة من بقاع العالم .. رأى لكل المهاجرين  

 

تنويه: هذه الجريدة لخدمة الجالية المصرية .. وتتقبل هبات من أعضاء الجالية من وقت لآخر

ALmohager

English

 

الصفحة الرئيسية

رسالة من المحرر

مقالات حرة

الكتــــــــــاب

الأدب

علـــوم

أخبار الجالية

رحلات وتاريخ

الارشيف
آراء وتعليقات
هدايا لخدمة الجالية
أتصل بنا
The Conciliator
الرجوع للعدد الحالي
 
 

كُتّاب

المصرى المهاجر

 

 فى رام الله


اضغط هنا

أ/فاطمة ناعوت
 

لماذا لم تُنتج الحركات الإسلامية مُبدعاً واحداً؟


اضغط هنا

د/سعدالدين ابراهيم
 

زيـَـارَة فى العِيـــــــــــــــد


اضغط هنا

أ/صلاح إدريس
 

ثقافة الرياضة .... ورياضة الثقافة

 

اضغط هنا

أ/عبدالواحد محمد
 

من يحمى مصر!

 

اضغط هنا

رئيس التحرير
 
 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 
 

الكاتبة الشهيرة الأستاذة/فاطمة ناعوت

الأستاذة فاطمة ناعوت

 f.naoot@hotmail.com

فاطمة ناعوت

 
 فى رام الله

السبت،  27 اكتوبر/تشرين الأول 2012

نقلا عن المصري اليوم

             حفنةُ ترابٍ من رام الله، داخل قنينة زجاجية صغيرة، تحتلُّ صدارةَ مكتبة الأوسمة والدروع فى مكتبى. كنتُ طلبتُها من صديقى عبدالسلام العطارى، الشاعر الفلسطينىّ عند زيارته مصرَ قبل أعوام. أما زيارتى أنا لفلسطين، فكنتُ أضعها فى خانة الأحلام المؤجلة. من تلك التى تستلزم شرطًا وجوديًّا وسياسيًّا خاصًّا، ربما لن أشهده فى حياتى. لكننى الآن، أقفُ على أرض رام الله بالفعل! أخطو داخل أروقة معرض فلسطين الدولى للكتاب حقًّا! وفى المساء، أرتقى خشبة مسرح المركز الروسى فى بيت لحم. أقرأ قصائدى! لا أكاد أصدق!

ولا ألف معاهدة تُجبر الشعبَ المصريَّ على التطبيع مع كيان قتل أبناءنا، واغتصبَ الأرض التى عليها ما يستحقُّ أن يُعاش. تلك مسألة نفسية لا تعالجها الأوراقُ ومدادُ الحبر وإن ملأ بحورًا. لهذا ذهبتُ عن طريق الأردن، كيلا يوصم باسبورى بما لا أحب. ولهذا رفضت عيناى أن تلتقى بعيون المجندين الإسرائيليين فى نقاط تفتيش لا حصر لها على طول جسر اللنبى وحتى رام الله. إلا مرّة واحدة حدّقتُ بغضب فى عينى المجندة الإسرائيلية حين طلبت منّى نزع الحَطّة الفلسطينية المكتوب عليها القدس لنا من حول عنقى، قبل دخول الحرم الإبراهيمى بالخليل. سخرتُ منها بالإنجليزية: أنتم الأضعف، والاحتلال يسكن قلوبكم، إذ تخافون من قطعة قماش! إنه شعور اللص الذى يسرق ما ليس له! وقبل أن يحتدمَ النقاشُ بيننا، وتتطور الأمور، جذبنى الأصدقاء إلى داخل المسجد. ولهذا أيضًا رفضتُ نهائيًّا التعامل بـالشيكل، العملة الرسمية هناك، فكنتُ أدفعُ بالدولار، وأترك المتبقى إن همَّ البائعُ بأن يرده لى بالشيكل. القضية نفسية قبل أن تكون عسكرية. ترفضُ عيوننا أن ترى المستوطنات، لأنها ناتئة وشاذة عن سياق الأرض الفلسطينية.

هذه أرضٌ عربية، لا أفهم غير هذا. ولهذا من الطبيعى أن يأتى الشعراءُ العربُ من مصرَ وتونسَ والمغرب والأردن، لنقرأ قصائدنا مع شعراء فلسطين. بعد سنوات لم نلتق فيها بهم، إلا فى مهرجاناتٍ جمعتنا فى أوروبا، وفى بلادنا.

أقفُ الآن فى ضريح الشهيد ياسر عرفات. مكعب أبعاده ١١١١١١ مترًا، تخليدًا ليوم وفاته ١١/١١/٢٠٠٤. فى تابوته الأسمنتى حفنةٌ من تراب القدس، رمزًا لتحقيق وصيته بأن يُدفن فيها بعد تحريرها بإذن الله.

كان لابد أن نذهب لنلمس جزءًا من معاناة شعب يأبى إلا أن تظل عصا الرفض والمقاومة مرفوعة لا تزوى. المعايشةُ والتعامل الشخصىّ لا يشبه المتابعة من وراء شاشات التليفزيون، أما القدس، فله حديثٌ آخر


f.naoot@hotmail.com

 

 

 

 


  الرجوع إلى الصفحة الرئيسية

 

 

ALmohager_ALyoum

 

ان اردت أن تكون قويا استعمل..

http://superfitnessxl.com

 
 
 
 
 
 

لكل طلباتكم العقارية اتصلوا ب هانى عازر

Call (310) 507-4077

 

 
 
 
 
 
 
 

بيروت تايمز

 

اخبار لبنان

والجالية العربية

فى

www.beiruttimes.com

 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 

 

 

Copyright  2009 ALmasry Almohager . All rights reserved.

Site Designed by Media Center