حكومة مرسى: ١٠٠ يوم واحدة.. لا تكفى
 

 نقلا عن المصري اليوم

السبت، 06 أكتوبر/تشرين الأول 2012 

تتجه الحكومة إلى تجديد فترة المائة يوم التى وضعها الرئيس محمد مرسى فى برنامجه الانتخابى للقضاء على أزمات ومشاكل الخبز، والأمن، والوقود، والنظافة، والمرور، وأرجعت السبب فى ذلك إلى ما سمته النجاح الذى تحقق رغم دعوتها إلى إطلاق حوار مجتمعى للبحث عن حلول للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية، فى وقت ألغت فيه وزارة الكهرباء الخطة الإسعافية لمواجهة الانقطاعات بسبب رفض وزارة البترول إمداد الوحدات الجديدة بالغاز، فى حين حذر وزير البترول المهندس أسامة كمال من حدوث أزمة اقتصادية حال عدم إعادة هيكلة منظومة دعم المواد البترولية.

قال أحمد زكى عابدين، وزير التنمية المحلية،
الاربعاء، إن هناك جدلاً حول برنامج المائة يوم، ما بين جزء متربص، وجزء متشكك، وجزء ينكر، مضيفا أنه بعد انتهاء المائة يوم سيتم عمل مائة يوم أخرى لاستكمال النجاح الذى نحققه. وتابع: بنهاية برنامج المائة يوم سنكون قد وصلنا إلى برنامج عمل.

وألغت وزارة الكهرباء والطاقة الخطة الإسعافية الثالثة التى كانت ستعلن عنها خلال الأيام المقبلة لإضافة ١٣٥٠ ميجاوات لمواجهة الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية فى الصيف المقبل، بعد رفض وزارة البترول إمداد تلك المحطات بالغاز الطبيعى.

من ناحيته حذر المهندس أسامة كمال، وزير البترول، من حدوث أزمة اقتصادية حال عدم إعادة هيكلة منظومة دعم المواد البترولية فى مصر بأسرع ما يمكن، بعد أن بلغ الدعم نحو ٢٨ مليار جنيه خلال الربع الأول من العام الجارى، ومن المتوقع أن يتجاوز ١٢٠ مليار جنيه بنهاية ٢٠١٢-٢٠١٣.

وقال هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، فى مؤتمر صحفى الاربعاء، إنه لم يتم التوصل بعد إلى مواعيد محددة لتطبيق دعم الطاقة ولا الأسلوب الأمثل لتطبيقها.

وأشار إلى أن وفداً من صندوق النقد الدولى سيزور القاهرة فى الأسبوع الأخير من الشهر الجارى لاستئناف المفاوضات الخاصة بالقرض، موضحاً أن الحكومة مازالت تعمل على خفض الدعم على الوقود.




 

 

 

تعليق:  

           


الرجوع إلى الصفحة الرئيسية