ALmasry-ALmohager

رئيس التحرير : سامي حنا عازر

تأريخ اليوم

سكرتير التحرير: سلام جورجس

Editor in Chief: Sami H. Azer,  ESQ

E-Mail: judgesami@ca.rr.com

رقم العدد:  43                          18   أغسطس/آب 2012

Secretary Editor: Salam Georgis

E-Mail: salamjios@hotmail.com

 

August  18  2012                             Issue Number: 43

 

                 جريدة أسبوعية الكترونية تصدر كل يوم سبت  من لوس انجلوس .... أول  جريدة  مصرية  اون  لاين  تغطي اخبار  المهاجر المصري وشقيقه في الوطن  ...بيت لكل مهاجر في اي بقعة من بقاع العالم .. رأى لكل المهاجرين  

 

تنويه: هذه الجريدة لخدمة الجالية المصرية .. وتتقبل هبات من أعضاء الجالية من وقت لآخر

  ALmohager

English

 

الصفحة الرئيسية

رسالة من المحرر

مقالات حرة

الكتــــــــــاب

الأدب

علـــوم

أخبار الجالية

رحلات وتاريخ

الارشيف
آراء وتعليقات
هدايا لخدمة الجالية
أتصل بنا
The Conciliator
الرجوع للعدد الحالي
 
 

كُتّاب

المصرى المهاجر

 

فاكرين الثورة؟


اضغط هنا

أ/فاطمة ناعوت
 

هل هي نكبة برامكة، أم مذبحة المماليك، أم ثورة تصحيح؟


اضغط هنا

د/سعدالدين ابراهيم
 

القعقاع بن عمرو.. الأسد الزؤوم


اضغط هنا

أ/صلاح إدريس
 

عيد فطر دون العسكري

 

اضغط هنا

أ/عبدالواحد محمد
 

( مُجَرَّد رَأى ..)

 

اضغط هنا

ا/منى كبارة
 

متى تبدأ الثورة
الجزء الثانى ..

اضغط هنا

رئيس التحرير
 
 
 
 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 
 

رئيس التحرير

متى تبدأ الثورة
الجزء الثانى ..

السبت ، 18 أغسطس/آب 2012 

  لقد كتبت فى جريدة الوفد يوم 15 يونيو 2011 مقالى الأول عن "متى تبدأ الثورة" انتقدت فيه محاولات الكنيسة الأرثوذكسية تجنب تطبيق القانون عليها ادعاءا انها سلطة كنسية لايجب أن يطولها القانون الوضعى .. وللقارئ أن يعود الى ما كتبت للاستزادة علما بالموضوع ..

وعلى أثر نشر المقال .. انهالت علىّ الطعنات من كل الجهات  ..وكان للصحافة المهجرية نصيب الأسد فى هذا الهجوم لأن بعضها جرائد ورقية يمتلك معظمها  حفنة من الذين ينتمون الى العقيدة القبطية فى المهجر لايريدون أن يعكر  صفو آرآئهم أفكار مضادة .. ويتقاضون أجورهم من الكنائس ومن الذين  يدورون فى فلكها من نافلات المسيحيين ..

فقد تصوروا أن الكنيسة  القبطية الأرثوذكسة يجب أن تكون بمنأى عن النقد والانتقاد .. تماما كما كان يحدث لمبارك من أتباعه ومريديه الذين اعتبروه فوق القانون  وفوق جميع السلطات فى الدولة فحصنوه من النقد والمساءلة ..

وهذه هى سياسة تأليه الحاكم .. وللأسف الشديد  أن الشعب المصرى قد تمرس على هذه السياسة منذ عهد الفراعنة ..وهو خير شعوب العالم  فى تأليه حكامه ..

أسوق هذا الحديث لأدلل للقارئ الى أن مصر تحتاج الى ثورات لتصحيح ما أصاب المجتمع من خلل الا اذا كانت ثورة 25 يناير 2011 سوف تشمل كل العيوب التى بدأت تنخر فى عظام المجتمع .. والآتى أمثلة تحتاج الى التصحيح :

أولا :  ما زلنا نذكر كيف كانت  كل مجموعة من الموظفين والعمال يتركون أعمالهم ويتجمهرون أمام مقار أعمالهم يطالبون بزيادة رواتبهم أو حوافز أعمالهم  - وهم لا يعملون  أصلا - ولاينتهى هذا التجمهر الا بالحصول على مايريدون .. ان حق التجمهر السلمى مرغوب أما الاستمرار فيه فهو مذموم لأنه لى لذراع الحكومة ولايجب التصريح به  من وقت لآخر كلما يحلو للبعض القيام به لتحقيق مأرب فردى أو يخص مجموعة قليلة من الأفراد ..  وعلى المتظاهرين أولا أن يلجأوا الى القنوات الشرعية قبل التظاهر وتعطيل العمل وخاصة اذا طلب منهم ذلك كما يحدث فى البلاد المتقدمة  مثل الولايات المتحدة  ..

وغير ذلك يعتبر تهريجا واعتداءا صارخا على الانتاج مما يساعد على تدهور الحالة الاقتصادية فهل نحتاج الى ثورة جديدة لاصلاح قانون العمل !!!

ثانيا :   كثيرا ما كان يحدث فى الماضى- ما يستدعى الدهشة والاستياء -  فكنت أراقب ومعى آلاف المصريين المهاجرين مجموعة من الذين يدعون انتمائهم لمصر يتوجهون للكونجرس الأمريكى للمطالبة بوقف المعونة الأمريكية عن مصر .. ونحب أن نقرر أن الذين يطالبون بوقف المعونة الأمريكية عن أرض الآباء والأجداد هم فئة ضالة لاتعرف معنى الوفاء أو الوطنية

ونحن نهيب بالمسئولين فى الحكومة المصرية  الجديدة أن يتوخوا الحرص فى التعامل مع الذين يدعون تمثيل تجمعات أو منظمات تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية محل اقامة لهم .. ويتعين على الأجهزة الحكومية أن تتعرف على هويتهم  وعلى المنظمات التى ينتمون اليها والناس الذين يتحدثون بأسمائهم .. فهل يحتاج هذا التساؤل أو الاصلاح الى ثورة  جديدة أم أن ثورة 25 يناير سوف تشمل هذا الاصلاح !

 ثالثا :  يجب أن تكون الصحافة نظيفة ... وتسمح للقراء بالتعليق بصدق وأمانة دون اختيار التعليقات التى تناسب هيئة التحرير فقط .. وكما نطلب الحماية للصحافة نطلبها أيضا للقراء

 رابعا :  نريد أمنا فعالا .. حتى لايخشى الأجانب زيارة مصر .. ونحب أن نشير أن رئاسة جهاز الأمن ليست بالضرورة  أن تكون من جهاز الشرطة ..  ويجب أن يمنع رجال الأمن من الاشتغال بالسياسة أو محاباة بعض الساسة  أو التدخل في السياسة..

خامسا :  ان من يذهب الى مطار القاهرة الدولى يرى أن الزوار القادمين  لايستمتعون بنفس المعاملة .. فالسائح الأجنبى له معاملة مختلفة .. والسائح العربى له معاملة مختلفة .. ومن ينتمى الى شركة سياحية له معاملة مختلفة .. والمصرى له معاملة مختلفة .. وقد سمعت بنفسى انتقادات بعض الأجانب  الذين كانوا معى على الطائرة فى  احدى الرحلات ..  فهل نحتاج الى ثورة  لتصحيح عدم المساواة فى التعامل   أمام الأجانب ! .. أن ثورة 25 يناير يجب أن تنطبق على هذه السقطة !!!

سادسا :  يجب أن يمنع   رجال الدين من التدخل فى السياسة نهائيا كما يجب أن يتم تطبيق القانون عليهم كما يطبق على غيرهم من المصريين ..

 سابعا :   اطلاق يد كل من ينتمون لعقيدة فى اقامة دور للعبادة كما فى جميع دول العالم .. وبهذا سوف يتحقق الفصل بين الدين والدولة .. كما يحدث فى كل مكان وزمان .. وعلى رأسها الولايات المتحدة..

ان الدولة المدنية لاصلة لها بدور العبادة .. فالشعب هو صاحب الشأن فى بناء أو عدم بناء دور العبادة .. وعلى الأجهزة الرقابية أن تراقب البناء من حيث المواصفات الصحية والأمنية دون أن تتدخل فى حقوق الناس فى البناء من عدمه .. فهل تشمل ثورة 25 يناير هذا المبدأ أم أننا نحتاج الى ثورة خاصة للمطالبة به ..

هذه أمثلة قليلة من حالات كثيرة .. يجب أن تشملها ثورة 25 يناير .. بدلا من أن نطلب لتحقيق كل حالة ثورة جديدة ..

 

تحياتي من كاليفورنيا

رئيس التحرير

 judgesami@ca.rr.com

 

 

 

 

 

 


  الرجوع إلى الصفحة الرئيسية

 

ALmohager_ALyoum

 

ان اردت أن تكون قويا استعمل..

http://superfitnessxl.com

 
 
 
 
 
 

لكل طلباتكم العقارية اتصلوا ب هانى عازر

Call (310) 507-4077

 

 
 
 
 
 
 
 

بيروت تايمز

 

اخبار لبنان

والجالية العربية

فى

www.beiruttimes.com

 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 

 

 

Copyright  2009 Almohager ALmasry. All rights reserved.

Site Designed by Media Center