ALmasry-ALmohager

رئيس التحرير : سامي حنا عازر

تأريخ اليوم

سكرتير التحرير: سلام جورجس

Editor in Chief: Sami H. Azer,  ESQ

E-Mail: judgesami@ca.rr.com

رقم العدد: 22                              نوفمبر 2011

Secretary Editor: Salam Georgis

E-Mail: info@almasry-almohager.com

 

November 2011                             Issue Number: 22

 

                 لوس انجلوس .... أول  جريدة  مصرية  اون  لاين  تغطي  بالكامل  اخبار  المهاجر المصري وشقيقه في الوطن  ...بيت لكل مهاجر في اي بقعة من بقاع العالم .. رأى لكل المهاجرين  

  ALmohager

English

 

الصفحة الرئيسية

رسالة من المحرر

مقالات حرة

الكتــــــــــاب

الأدب

علـــوم

أخبار الجالية

رحلات وتاريخ

الارشيف
آراء وتعليقات
هدايا لخدمة الجالية
أتصل بنا
The Conciliator
الرجوع للعدد الحالي
 

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال على

323-669-8838

FAX: 323-908-0427

alenteshar@yahoo.com

Visit our website

www.jejprint.com/alenteshar

 

 

SEDAROS & SEDAROS, M.D. S P.A.
25 E. Silver Palm Ave.
Melbourne, FL, 32901

(321) 725-3022

أضغط هنا

 

كُتّاب

المصرى المهاجر

مصر وثورة الأحفاد على الأجداد
التحرير
اضغط هنا

د/سعدالدين ابراهيم

مدرسة حبيب العادلى

اضغط هنا

أ/فاطمة ناعوت

أخطر ما ستقرأه عيناك عن عالم 2011
اضغط هنا

ا/جورج فخري

مصداقية الجيش:
تناقص المصداقية من ماسبيرو إلى التحرير
اضغط هنا

د/سعدالدين ابراهيم
 

أين ذهب السيفان يا إخوان؟

اضغط هنا

أ/فاطمة ناعوت
 

أيها العسكريون:
إذا كان بيتكم من زجاج، فاتركوا المجتمع المدني وشأنه
اضغط هنا

د/سعدالدين ابراهيم
 

حرم زوج الست!

اضغط هنا

أ/فاطمة ناعوت
 

مواجهة بين فاطمة وخالد وراء أستار الكعبة

اضغط هنا

د/سعدالدين ابراهيم
 

من الذي سرق المصحف.. والوطن


اضغط هنا

ا/عبد الغفار يوسف
 

تصويت المصريين فى الخارج

اضغط هنا

رئيس التحرير
 

لكم اللهُ.. خالد وبلال وعصام!

اضغط هنا

أ/فاطمة ناعوت
 

الثورة والثوار ومستقبل مصر
اضغط هنا

رئيس التحرير
 

رسالة مفتوحة
إلى الرئيس بشار الأسد

اضغط هنا

د/ ابراهيم نتو
 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 
 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 

الاستاذ / عبد الغفار على يوسف


من الذي سرق المصحف.. والوطن

الخميس، 10 تشرين الثاني/نوفمبر 2011  

 

كان ابو الحسن الأشعري ( ٢٦٠- ٣٣٠ هجرية) يلقي درسا على مجموعة من طلاب العلوم الدينية ومريديه، وقيل أن موضوع الدرس كان عن الأمانة. وقد ألهبت بلاغة موعظة الأشعري مشاعر الحاضرين وقلوبهم لدرجة أنهم أجهشوا بالبكاء حتى ابتلت لحاهم من شدة التأثر. واستأذن الأشعري وذهب لقضاء الحاجة، فلما عاد وجد أن مصحفه الثمين قد سرق، فسال حضوره عمن سرق المصحف رغم حالة الإنصات والتأثر بموضوع الدرس، فأنكر الجميع.

ذكرتني تلك الحادثة بما حدث ويحدث في مصر بعد ما يقرب من اثني عشر قرنا. فقد انتفض أهل المحروسة وقاموا قومة رجل واحد احتجاجا ورفضا لما آل إليه حالهم، وخرجت الملايين من كل الطوائف والأعمار والثقافات والمستويات الاجتماعية طلبا للتغيير منادين بالكرامة والحرية  والعدالة الاجتماعية. إلى هنا والصورة جميلة والمشهد أخاذ لدرجة أذهلت العالم أجمع. لكن ، ويا وجعي من كلمة لكن، ما أن عاد الناس إلى بيوتهم ، وقبل أن يتأكدوا من أن الثورة قد نجحت،حتى ركض الجميع لجني الغنائم وأصبح هم كل فصيل كيف يطوع المشهد لصالحه وكيف يقتنص اكبر قدر من كعكة الغنيمة وتناسي الجميع أن هناك أناسا وشبابا غيرهم ضحوا بحياتهم وصحتهم ومستقبلهم من اجل تحقيق الكرامة والحرية والعدالة الاجتماعية،  وليس الاقتناص والكسب والنذالة السياسية.

قد يكون الكثيرون ممن تفرقوا من بعد اتحاد أعماهم ضوء النهار بعد ليل طويل حالك السواد، وهؤلاء اعتقد أنهم مع الوقت سيستردون بصرهم وبصيرتهم. لكن الخطر كل الخطر يكمن في أولئك الذين ركبوا قطار الثورة من عربته الأخيرة، وكانوا وما زالوا يعلمون ما يريدون اعتقادا أن هذه هي اللحظة المناسبة للانقضاض على الغنيمة. ولكنهم للأسف الشديد أعمتهم أنانيتهم عن الحقيقة التي لا مفر منها، وهي أن الجميع في قارب واحد ولن ينجو منه احد لو أعطبه أي مغامر.

مصر، وطني ووطن كل مخلص حريص عليها، لا تتحمل هذه المغامرات الخرقاء ولا هذه الأنانية المدمرة. تعالوا جميعا إلي كلمة سواء والي التفكير المنزه عن الهوى الشخصي لنبني وطنا فيه متسع للجميع، ونحن قادرون على ذلك.

 

عبدالغفار علي يوسف

Ayoussef4@hotmail.com

 

 

 

 

 

  الرجوع إلى الصفحة الرئيسية

 

 

ALmohager_ALyoum

 

ان اردت أن تكون قويا استعمل..

http://superfitnessxl.com

 

لكل طلباتكم العقارية اتصلوا ب هانى عازر

Call (310) 507-4077

 

 

بيروت تايمز

 

اخبار لبنان

والجالية العربية

فى

www.beiruttimes.com

 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 

 

 

Copyright  2009 Almohager ALmasry. All rights reserved.

Site Designed by Media Center