ALmasry-ALmohager

رقم العدد :  ۳

تاريخ العدد: ۱ ۲ ۲۰۱۰

رئيس التحرير : سامي حنا عازر

 Issue Number:  3

 Issue Date:   02/01/2010

 Editor in Chief: Sami H. Azer,  ESQ

                 لوس انجلوس .... أول  جريدة  مصرية  اون  لاين  تغطي  بالكامل  اخبار  المهاجر المصري وشقيقه في الوطن  ...بيت لكل مهاجر .. رأى لكل مصرى  

  ALmohager

English

 

الصفحة الرئيسية

رسالة من المحرر

مقالات حرة

الكتــــــــــاب

الأدب

علـــوم

أخبار الجالية

رحلات وتاريخ

الارشيف
اراء واقتراحات
أتصل بنا
 
الرجوع للعدد الحالي
 

كتاب

المصرى المهاجر

د/ عامر الاحرف
د/يحي الجمل
د/هشام النقيب

د/ ابراهيم نتو
ا/عبد الغفار يوسف
ا/جورج فخري
رئيس التحرير
 

 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 

 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 

 

 

الاستاذ / عبد الغفار على يوسف

 

ayoussef4@hotmail.com

 

رسالتان من العالم الآخر

عادة أراجع بريدي الألكتروني بانتظام. وإن كنت أعترف أني أتأخر في الرد، عندما تقتضي الرسالة الرد، حسب مشاغلي. لكن لفت انتباهي من بين قائمة الرسائل في البريد رسالتان أثارتا اهتمامي وفضولي ولكل منها سببا.

فالرسالةالأولي: لم أستطع أن أستدل على إسم الراسل أو موضوع الرسالة لأنها كانت مكتوبة بصور رأيت بعضها على بعض الآثار المصرية كما على بعض أوراق البردي التي أهديها لأصدقائي الأجانب في المناسبات. ومع دهشتي استغرقني جمال الرسم فواصلت تحريك فأرة الحاسوب إلى اسفل إلى أن وجدت ترجمة لها بالعربية من مرسلها حيث قال:

كنت أعرف أنك لن تستطيع قراءة الرسالة بلغتي لأنك وآباءك وأجدادك المحدثين نسيتوا هذه اللغة، لغة أجدادكم الأولين، ولا لوم عليكم في ذلك فأنتم حتى لا تجيدون لغتكم الحالية وأدخلتم فيها كلمات وتعبيرات من كل صنف حتى أصبحت لغتكم كما تقولون بتعبير عصركم سمك، لبن ، تمر هندي.حتى هذه اللغة التي تتباهون بها أمام السائحين وترسموها على أوراق البردي التي تبيعونها لهم كان الفرنسي شامبليون هو صاحب الفضل في التعرف عليها. وللأسف لم يفعل ذلك واحدا من أحفادي. أنا يا بُنَي إسمي مينا . عشت في وادي النيل قبل 5210 عام ووجدت وقتها أبناء الوادي منقسمين فوحدتهم. ومن جهل مؤرخي أزمانكم أطلقوا عليِّ لقب "الملك مينا موحد القطرين" وهي تسمية خاطئة .لأني وحدت شعبا واحدا يعيش في واد لا يمكن تقسيمه. لقد نظرت حولي فوجدت الماء الذي نشربه ونسقي منه الزرع والدواب يجري في نهر واحد رغم تعدد روافده وتنوعها لايختلف ماؤه في شمال الوادي عن جنوبه. ولا يختلف الماء القادم من الحبشة عن ذلك القادم من البحيرات الكبرى. بل إن هذا النهر العظيم كان كما قال المؤرخ والانثروبولوجي والفيزيائي والسياسي السنغالي العظيم ، الشيخ أنتا ديوب (1923-1986) كان عنصر وصل ليس فقط بين شمال الوادي لجنوبه، بل أيضا للقارة الإفريقية بأوربا والعالم.لقد قض مضجعي في العالم الآخر ما علمته مما هو حادث عندكم . عراك وفتنة وفقر وجهل في الجنوب ،وهروب في مراكب الموت في الشمال وملايين المرضى أمام وحول ما تسمونها مستشفيات ممن يصارعون السرطان والفشل الكلوي وفيرسات زمانكم. ما أحوجكم يا بني إلى ان تنبذوا خلافاتكم وتتحدوا لتحاربوا الجهل عدوكم الأول جميعا- والفقر والمرض، وما أنتم فيه إلا نتيجة الجهل والتبلد والركون إلى السهل حتى فاقتكم كل شعوب الأرض وأصبحتم في الحالة التي أنتم عليها. لقد عز على نفسي أن أري أفضل أحفادي من العلماء والنابهين يتركون وطنهم سعيا وراء حياة أفضل في أوطان أخرى استفادت بنباهتهم وتفوقهم. ما أحوجكم لهم وما أحوجهم للوطن الأم سليما معافا.

أما الرسالة الثانية: فكانت من طه حسين. نعم عميد الأدب العربي ووزير المعارف العمومية الأسبق. يقول في رسالته:

صحوت على هرج ومرج يسود عالمكم، فطلبت من سوزان زوجي أن تطلعني عما يحدث عندكم فأبلغتني بما يدمي القلب ويحزن الفؤاد ويدعو للأسى. قالت لي أنكم تركتم فقركم وتخلفكم وتفرغتم لمعاداة بعضكم بعضا نتيجة لما أصابكم من جهل وتخلف. قلت لها أن كل ما يحدث عندكم سببه الجهل أساس كل المصائب.فلأنني عانيت أشد المعاناة بسبب الجهل، فقد حرصت كل الحرص على مطاردته في كل مكان وزمان. لعلك قرأت وعرفت ما حدث لي بسبب كتاب اعملت فيه العقل وسميته "الشعر الجاهلي". وقتها قامت الدنيا ولم تقعد واتهمت بالزندقة والخروج على الإسلام ورميت بأقذع التهم وحولت للمحاكمة، محاكمة آرائي وأفكاري واجتهادي. لذلك عندما عينت وزيرا للمعارف كانت محاربة الجهل هي مهمتى الأولي ورفعت شعار أن التعليم حق كالماء والهواء. بالطبع ليس كماء أيامكم هذه، ماء المجاري الذي تشربونه وتسقون زراعاتكم ودوابكم منه. وليس كهواء السحابة السوداء والتلوث الذي تعيشون فيه.لكن لا المنصب ولا العمر طالا حتى أنجز هذه المهمة. فيا بني رجاء أن تعمل وكل من يستشعر خطر الجهل على محاربته والدعوة للتنوير وإعمال العقل الذي نسيتم أنه هو الذي يرفع الإنسان أو يخسف به حسب طريقة استعماله.

جاءت هاتان الرسالتان في التوقيت الذي وجدت نفسي فيه حزينا لما صرنا إليه وما فعله ويفعله ويصرعلى فعله السفهاء منا.

 

ALmohager_ALyoum

 

شركة ميديا سنتر

 

لتصميم المواقع والجرافيك

بالغة العربية والانجليزية

www.mediacenter4u.com

 

 

بيروت تايمز

 

اخبار لبنان

والجالية العربية

فى

www.beiruttimes.com

 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 

 

 

Copyright  2009 Almohager ALmasry. All rights reserved.

Site Designed by Media Center