ALmasry-ALmohager

رئيس التحرير : سامي حنا عازر

تأريخ اليوم

 

Editor in Chief: Sami H. Azer,  ESQ

E-Mail: judgesami@ca.rr.com

رقم العدد:  68                          09  فبراير/شباط 2013

 
 

February 9th   2013                             Issue Number: 68

 

                 جريدة أسبوعية الكترونية تصدر كل يوم سبت  من لوس انجلوس .... أول  جريدة  مصرية  اون  لاين  تغطي اخبار  المهاجر المصري وشقيقه في الوطن  ...بيت لكل مهاجر في اي بقعة من بقاع العالم .. رأى لكل المهاجرين  

 

تنويه: هذه الجريدة لخدمة الجالية المصرية .. وتتقبل هبات من أعضاء الجالية من وقت لآخر

ALmohager

English

 

الصفحة الرئيسية

رسالة من المحرر

مقالات حرة

الكتــــــــــاب

الأدب

علـــوم

أخبار الجالية

رحلات وتاريخ

الارشيف
آراء وتعليقات
هدايا لخدمة الجالية
أتصل بنا
The Conciliator
الرجوع للعدد الحالي
 
 

كُتّاب

المصرى المهاجر

 

يعنى أننا فى دولة الإخوان ..!


اضغط هنا

أ/فاطمة ناعوت
 

رحيل جمال البنا... أخر أبناء أسرة مصرية معطاءة
 

اضغط هنا

د/سعدالدين ابراهيم
 

الراقص على سَعـدُه .. والباكى على نَحْسُـــه

اضغط هنا

أ/صلاح إدريس
 

النضال الكردي..ومسعود برزاني

اضغط هنا

أ/عبدالواحد محمد
 

عار تعرية المصريين أمام العالم


اضغط هنا

ا/جورج فخري
 

الديموقراطيا سبيلي!

 

اضغط هنا

د/أبراهيم نتّو
 

آفة الثائر


اضغط هنا

أ/أميرة عبد الرحمن
 

الفريق ضاحى خلفان .. اغتيال المبحوح

 

اضغط هنا

رئيس التحرير
 
 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 
 

الكاتبة الشهيرة الأستاذة/فاطمة ناعوت

صانعُ الفرح

                        شعر

إلى كلِّ الأشرار في العالم:

كونوا كالزهور

صانعي فرح

ولا تكونوا كأبطال الحكايا

سارقي فرح.

 فاطمة ناعوت


عروسُ الجيشا

 السبت، 25 أغسطس/آب 2012

ها هي الجيشا
أخيرًا!
بفستانِها الأحمر
وبجعاتٍ مطروزةٍ بحريرٍ أبيضَ
ومناقيرَ تنادي القمحَ فوق كفيّ
تمامًا كالتي في بيت جدتي
(على رفِّ المرآةِ الفضيّ
في منتصفِ الردهة على اليمين وأنت داخلٌ من باب الشقة)
كَمْ خطّطتُ لسرقتها!
أنقذَها من شروري
أنني ما عرفتُ أين أخبئُها؟!
أمي ستكشفُها في غرفتي
وكبيرةٌ هي الدُّمية
على أنْ تُدَسَّ في درجِ المكتب!

انظرْ
حذاؤها أبيضُ يُطِّلُّ من تحت الثوب
وشعرُها أسودُ معقوصٌ مثل التوليب
وكفُّها خزفيٌّ
تشيرُ إلى صورتي في غرفتكَ الأمريكية
وجواز سفري الحزين،
على مكتبِكَ أيضًا
دفترُك أحمرُ
وقلمُك
وورقةُ مواعيدَ
ليس فيها اسمي؟
وجزءٌ من روايتك الجديدة
"الزهرةُ الشرقية"
هي أنا،
وأنتَ
تجوبُ العالمَ
تفتِّشُ عن نصفِكَ،
ونصفُكَ
هنا
عند نهاية خيطٍ أثيري
حيثُ عينان أمام كوّةٍ إلكترونية
تتلصصان على غرفتك
وأشيائك:
مكتبٌ
فوقه دفترٌ أحمرُ
ومخطوطةٌ مبعثرة
وورقةُ مواعيدَ
فيها موعدُ سفرِكَ القادم إلى هنا؟
وعند الركن
علبةٌ كبيرةٌ شاغرةٌ من الكرتون
كانت قبل برهة ترقدُ فيها
عروسُ جيشا
تضعُ كيمونو
يدثّرُ جسدي.

القاهرة/ 25 يناير 2009
 




 

 

 

 

 


  الرجوع إلى صفحة الأدب


  الرجوع إلى الصفحة الرئيسية

 

 

ALmohager_ALyoum

 

ان اردت أن تكون قويا استعمل..

http://superfitnessxl.com

 
 
 
 
 
 

لكل طلباتكم العقارية اتصلوا ب هانى عازر

Call (310) 507-4077

 

 
 
 
 
 
 
 

بيروت تايمز

 

اخبار لبنان

والجالية العربية

فى

www.beiruttimes.com

 

مساحة أعلانية

 

ضع أعلانك هنا

 

 

 

 

Copyright  2009 ALmasry Almohager . All rights reserved.

Site Designed by Media Center